11 مصابا إسرائيليًّا بينهم 8 جنود بصاروخ مضاد للدروع من جنوب لبنان

11 مصابا إسرائيليًّا بينهم 8 جنود بصاروخ مضاد للدروع من جنوب لبنان

تصاعُد دخان في جنوبي لبنان بعد قصف إسرائيلي.

أُصيب 11 إسرائيليا على الأقلّ، بينهم جنود، بجراح متفاوتة الخطورة، إثر إطلاق صاروخ مضاد للدروع من جنوبي لبنان نحو موقع عسكري إسرائيلي في "بيت هيلل" شرقي كريات شمونة، بحسب ما أكدت تقارير إسرائيلية، فيما استمرّ تبادُل إطلاق النار بين حزب الله والجيش الإسرائيليّ.

وأصاب صاروخ مضاد للدروع أُطلق من جنوب لبنان هدفا بالقرب من كيبوتس "يفتاح" الإسرائيلي، فيما ردّ جيش الاحتلال الإسرائيلي بالقصف المدفعي على مصادر إطلاق النار في جنوب لبنان، وفقا لبيان صدر عن جيش الاحتلال.

من جانبه، أعلن حزب الله في عدة بيانات، أنه عناصره استهدفت عدة مواقع إسرائيلية، بما وصفها بـ"الأسلحة المناسبة"، مشيرا إلى أنه "تم تحقيق إصابات مباشرة فيها".‏

وأشارت وكالة الأنباء اللبنانية في وقت سابق اليوم، إلى أن جيش "العدو الصهيوني أغار مساء أمس وعلى أربع دفعات متتالية على أطراف بلدة الناقورة ومنطقة حامول وجبل اللبونة، كما استهدف منزلا غير مؤهول في بلدة بيت ليف ودمره تدميرا كاملا"، بعد أن كانت قد اكّدت أنه "استمرّ في اعتداءاته طيلة الليل الفائت حتى ساعات الصباح الأولى"، لافتة إلى أن أعداد النازحين عادت تزداد يوما بعد يوم في مراكز الإيواء في مدينة صور.

أفادت بـ"سماع صوت قوي في أجواء قرى وبلدات قضاء صور"، جنوبي لبنان، وأوضحت أن الانفجار "ناتج عن انفجار صاروخ اعتراضي في أجواء القطاع الغربي".

يُذكر أن قوات اليونيفيل التزمت مراكزها العسكرية خلال القصف المدفعي الإسرائيلي، وأُطلقت أكثر من مرة صفارات الإنذار من مقرها العام بالناقورة.

اطلاق قذيفة من الاراضي السورية

وفي ذات السياق دوت صفارات الانذار اثر اطلاق قذيفة من سورية وسقوطها في منطقة مفتوحة

وجاء في بيان مقتضب صدر عن جيش الاحتلال، في أعقاب دوي صافرات الإنذار في المنطقة، إن جيش الاحتلال "رصد سقوط صاروخ أطلق من سورية في منطقة مفتوحة في الأراضي الإسرائيلية". وأضاف أن "قواته تهاجم مصدر إطلاق النار".

انفجار قوي في أجواء قضاء صور جنوبي لبنان نتيجة من انفجار صاروخ اعتراضي