جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تشارك بالدورة ال 25 لمؤتمر رجال الاعمال الدوليين في اذربيجان

جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تشارك بالدورة ال 25 لمؤتمر رجال الاعمال الدوليين في اذربيجان

باكو- خبر24- شاركت جمعية رجال الأعمال الفلسينيين-القدس بالدورة ال25 لمؤتمر رجال الأعمال الدوليين في اذربيجان، وذلك بوفد من مجلس إدارة الجمعية ضم كل من: رئيس الجمعية المهندس محمد العامور، ونائب الرئيس كامل مجاهد، ومجتبى طبيلة وسمير عبد السلام.

مشاركة الوفد جاءت في العاصمة الأذربيجانية، باكو، حيث تم الإعلان عن انطلاق أعمال المؤتمر الـ25 لمنتدى الأعمال الدولي (IBF) ، بمشاركة قرابة 570 رجل أعمال من 32 دولة، وعلى رأسهم جمعية رجال الأعمال الفلسطينين –القدس التي تعد من أوائل المؤسسين لهذا المنتدى، وكان المؤتمر قد إنطلق وسط ترحيب أذربيجاني بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية "موصياد".

فعاليات المؤتمر إنطلقت بمشاركة الحكومة الأذربيجانية وكذلك مؤسسة الموصياد، ومؤسسات رجال الأعمال العرب والمسلمين، وكذلك بحضور سفراء دول عدة وعلى رأسهم السفير الفلسطيني في اذربيجان ناصر عبد الكريم عبد الرحيم.

وخلال كلمة ألقاها المهندس رئيس الجمعية محمد العامور أوصل سلامه للشعب الأذربيجاني التهاني بتحرير أقليمهم "قره باغ"، متمنياً أن يعم الفرح كذلك بحرية فلسطين مؤكداً أهمية الدعم من كل العرب والمسلمين لفلسطين في كل الأوقات وتحديداً في هذه الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية، ودعى العامور في الدورة القادمة أن يتم عقد المؤتمر في القدس.

هذا ولاقت كلمة المهندس العامور ترحيباً واسعاً من الحضور مؤكدين أن طلب جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين – القدس بعقد الدورة القادمة في القدس سيتم دراسته. 

وإستمرت فعاليات منتدى الأعمال الدولي، لغاية 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، حيث تم خلالها إطلاع رجال الأعمال على أهم الفرص والاستثمارات في أذربيجان وخاصة إعادة إعمار الأراضي المحررة في إقليم "قره باغ"، والسياحة والزراعة والتكنولوجيا الزراعية والصناعات الغذائية وصناعة السجاد.

يذكر أن منتدى الأعمال الدولي، هو منبر وشبكة أعمال عالمية تأسس عام 1995 بهدف زيادة التجارة البينية ويعتبر منصة دولية للفعاليات الاقتصادية، حيث يضم 42 جمعية أعمال من 25 دولة، بهدف توحيد الأفكار والقوى وتفعيل المصالح والقيم المشتركة بين الأعضاء لتكوين أسواق جديدة لخدمة اقتصاد دول العالم المختلفة.