رغم تشديدات وقيود الاحتلال: 50 ألفاً يؤدون صلاة ظهر الجمعة بالمسجد الأقصى

رغم تشديدات وقيود الاحتلال: 50  ألفاً يؤدون صلاة ظهر الجمعة بالمسجد الأقصى

رغم تشديدات وقيود الاحتلال: 50  ألفاً يؤدون صلاة ظهر الجمعة بالمسجد الأقصى

القدس المحتلة-  خبر24- أدى عشرات آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم تشديدات وقيود الاحتلال عند بواباته. ونصبت قوات الاحتلال حواجز حديدية عند مدخل باب العمود، وأوقفت العشرات من الوافدين إلى البلدة القديمة والمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم.

وفرضت شرطة الاحتلال تشديدات عند مداخل بوابات المسجد الأقصى، وعرقلت دخول الشبان إليه، بعد التدقيق في هوياتهم.

وأفادت دائرة الأوقاف الاسلامية أن 50 ألف مصل أدوا صلاة ظهر اليوم في المسجد الأقصى.

وقال خطيب المسجد الأقصى محمد سرندح: "سيمن الله بالفرج على المقهورين والمظلومين والمحاصرين والمبعدين والممنوعين من دخول المسجد الأقصى".

وأضاف: "سيبدل الله خوفنا أمنا، وضعفنا قوة بإذن الله، وسيبدل الله اضطهاد المسرى عزة باذن الله".

وتابع: "فمن عرض المؤمنين المرابطين والمحاصرين للضنك والتضييق والإبعاد، ومن عرض الأقصى للانتهاك والتدنيس فإن الله له بالمرصاد".

ودعا بالرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى والمرضى، وإطلاق سراح الأسرى، وعودة المبعدين إلى المسجد الأقصى، وفك حصار من كان محاصرا.

وأشاد الشيخ سرندح بالمرابطين الذين يشدون الرحال إلى المسجد الأقصى يوميا، ويحافظون عليه ويعمرون مصلياته وساحاته.