بتمويل من الوكالة اللإيطالية..توقيع اتفاقية تنفيذ مشروع الحفاظ على موقع تل السلطان الأثري وإدارته

بتمويل من الوكالة اللإيطالية..توقيع اتفاقية تنفيذ مشروع الحفاظ على موقع تل السلطان الأثري وإدارته

رام الله- خبر24- احتفلت الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي في القدس، والقنصلية الايطالية العامة في القدس، ومكتب اليونسكو في رام الله، ووزارة السياحة والآثار، اليوم الاثنين، بتوقيع الاتفاقية الخاصة بتنفيذ مشروع "الحفاظ على موقع تل السلطان (أريحا القديمة) وإدارته"، بـ2.4 مليون يورو، بتمويل من الوكالة الإيطالية.

وتعتبر هذه الاتفاقية جزءاً من شراكة متعددة تضم وزارة السياحة والآثار واليونسكو وجامعة سابينزا في روما والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، مكتب القدس.

يهدف المشروع إلى ضمان الحفاظ والإدارة الفعالة للموارد الثقافية في موقع تل السلطان وتعزيز التنمية السياحية المستدامة التي تعود بالنفع على المجتمعات المحلية المحيطة، وسينفذ شركاء المشروع، اعتماداً على خبراتهم التدخلات الخاصة بالمشروع تحت الإشراف العام للجنة توجيهية تقودها وزارة السياحة والآثار.

وقال القنصل الايطالي العام في القدس جوسيبي فيديلي: "يعد توقيع هذه الاتفاقية اليوم خطوة أخرى إلى الأمام في التزامنا طويل الأمد بدعم حماية التراث الثقافي الفلسطيني والحفاظ عليه وتعزيزه. لقد تم تحقيق هذا الإنجاز بفضل العمل الجدير بالثناء للبعثات الأثرية الإيطالية التي شاركت خبراتها على مر السنين مع المهنيين والمؤسسات الفلسطينية لا سيما وزارة السياحة والآثار".

وتابع: "مرة أخرى، بفضل هذا التمويل الإضافي، والكفاءة المهنية المتميزة لكبار علماء الآثار الإيطاليين من جامعة سابينزا وبفضل التعاون البناء مع جميع الشركاء المعنيين، ستساهم إيطاليا بشكل كبير في الترويج لموقع تل السلطان، لصالح المجتمعات المحلية وبهدف تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمحافظة أريحا".

بدورها، قالت ممثلة اليونسكو ومديرة مكتبها في فلسطين نهى باوزير: "أشكر إيطاليا على دعمها السخي للتراث الثقافي في فلسطين، وهذه الاتفاقية الموقعة ستعمل بشكل فعال على إكمال أنشطة اليونسكو لدعم الحفاظ على تل السلطان وإدارته والترويج له كموقع ذي قيم ثقافية هامة وإمكانات كبيرة".

وأضافت، "قامت اليونسكو من خلال صندوق التراث العالمي التابع لها، بتوفير الدعم لفلسطين من أجل تحضير الدراسات اللازمة لإعداد ملف ترشيح موقع تل السلطان من أجل إدراجه المحتمل على قائمة التراث العالمي".

وشكر مدير عام إدارة التراث العالمي في وزارة السياحة والآثار أحمد رجوب، الحكومة الإيطالية والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، مكتب القدس وجامعة سابينزا في روما ومكتب اليونسكو في رام الله لدعمهم لدولة فلسطين في الحفاظ على تراثها الثقافي وتطويره. وقال: "وزارة السياحة تعمل على تقديم ملف ترشيح الموقع (أريحا القديمة / تل السلطان) إلى مركز التراث العالمي لليونسكو بهدف إدراجه على قائمة التراث العالمي. وسيعمل هذا المشروع على تعزيز ملف الترشيح لأنه يتضمن إعداد خطة إدارة وحفاظ للموقع والتي ستضع خارطة طريق لحفظ وتطوير وعرض القيمة العالمية البارزة المحتملة للموقع وسماته المادية".

وسيقوم شركاء المشروع بضمان تطبيق المعايير الدولية للحفاظ والإدارة والتفسير والتطوير، والتي يتم استخدامها أثناء التدخل في مواقع التراث الهامة المماثلة.

يذكر أن موقع مدينة أريحا الأثرية / تل السلطان يعد من أهم المواقع في فلسطين والعالم، ويتمتع بسمات ثقافية غنية، تمتد من عصور ما قبل التاريخ، وتشهد عليها ثقافة المواد المتنوعة الموجودة والتي لا تزال مرئية في خنادق التنقيب الأثري في الموقع، وغالبًا ما يتم تقديم الموقع على أنه "أقدم مدينة معروفة في العالم"، حيث تعرض تبادلًا مهمًا للقيم الإنسانية. لهذا السبب، تم إدراج الموقع في القائمة المؤقتة لفلسطين لمواقع التراث الطبيعي والثقافي ذات القيمة العالمية الاستثنائية المحتملة والتي يمكن ترشيحها لإدراجها في قائمة التراث العالمي لليونسكو. وفي الوقت الحالي، بسبب عدة عوامل طبيعية وبشرية على حد سواء، يواجه الموقع أخطاراً جسيمة من شأنها أن تعرض قيمته للخطر ما لم يتم تنفيذ تدخلات حفاظ عاجلة.