تظاهرة حاشدة في الناصرة ضدّ الجريمة وتواطؤ الشرطة

تظاهرة حاشدة في الناصرة ضدّ الجريمة وتواطؤ الشرطة

الناصرة- أطلق المئات من أهالي مدينة الناصرة داخل الخط الأخضر، صرخة مدوّية ضد الجريمة والعنف، من خلال تظاهرة تحت شعار "صرخة عاصم ضدّ الصمت"، وذلك بعد الجريمة التي راح ضحيتها الشاب عاصم السلطي (28عاما) برصاصة طائشة في عيلوط.
وقُتِل الشاب السلطي برصاصة طائشة خلال إطلاق نار في شجار وقع بعيلوط، في ساعة متأخرة من مساء يوم 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2021. وعُلم أنه تزوج منذ فترة وجيزة، ولم يكن مشاركاً بالشجار.
وجاءت التظاهرة في الناصرة، بعد وقت وجيز من  المظاهرة التي نُظّمت في مدينة أم الفحم، احتجاجا على الجريمة وتواطؤ الشرطة.
ونظّم الحراك الشبابيّ في عيلوط والحراك الشبابيّ النصراويّ، التظاهرة الحاشدة والصرخة ضد الجريمة.