الآلاف يتظاهرون ضد الحكومة الإسرائيلية بالقدس: اعتقالات ومحتجّون حاولوا الوصول لمنزل نتنياهو

الآلاف يتظاهرون ضد الحكومة الإسرائيلية بالقدس: اعتقالات ومحتجّون حاولوا الوصول لمنزل نتنياهو

شارك آلاف الإسرائيليين، الثلاثاء، في مظاهرة حاشدة في القدس المحتلة، مناهِضة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وسياسته في إدارة الحرب على قطاع غزة، والمفاوضات الرامية لإبرام صفقة تبادل أسرى مع حركة "حماس"، واعتقلت الشرطة 5 أشخاص على الأقلّ.

وتجمّع الآلاف مساء الثلاثاء، خارج مبنى الكنيست، في الاحتجاجات ضد الحكومة، كما تجمهر متظاهرون بالقرب من منزل نتنياهو في شارع "غزة" في القدس، حيث اندلعت مواجهات بين بعض المتظاهرين وعناصر الشرطة.

ووصل رئيس الشاباك، رونين بار، إلى منزل نتنياهو عقب الاحتجاجات والمواجهات واختراق المتظاهرين للحواجز ومحاولة الوصول إليه.

ومن بين المتظاهرين، بعض عائلات الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في غزة.

وحاول متظاهرون اختراق الحواجز في الطريق المؤدّي إلى منزل نتنياهو، لتندلع مواجهات مع الشرطة. وفي وقت لاحق، تمكن المتظاهرون من اختراق أحد الحواجز.

وذكرت الشرطة أن بعض المتظاهرين، قاموا "بأعمال شغب" في منطقة منزل نتنياهو.

وأُصيب أحد عناصر الشرطة بشعلة ألقيت عليه من قِبل أحد المتظاهرين. وفتحت الشرطة تحقيقا بشأن ذلك.

واستدعت الشرطة الإسرائيلية مركبة رشّ المياه للمكان. وعمد أحد المتظاهرين إلى النزول تحت إحدى مركبات الشرطة، لمنعها من التحرّك، فيما أظهرت مقاطع فيديو، عناصر شرطة وهم يحاولون إخراجه من هناك.