الضحية السادسة من العائلة نفسها: قتيل في أم الفحم برصاص مجهول

الضحية السادسة من العائلة نفسها: قتيل في أم الفحم برصاص مجهول

رام الله- خبر24- قتل الشاب خليل محمد حمد أبو جعو (25 عاما)، في جريمة إطلاق نار وقعت فجر اليوم الثلاثاء، في مدينة أم الفحم.

وتظهر المعلومات أن الشاب لقي مصرعه رميا بالرصاص إثناء خروجه من منزله متجها إلى مكان العمل، وهو متزوج وأب لطفلين.

وقبل عدة أشهر، أصيب شقيقه ماضي أبو جعو بالرصاص وحالته خطيرة، وما زال حتى هذا اليوم يرقد في المستشفى.

تلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جريح جراء جريمة إطلاق نار، ووصلت طواقم طبية إلى موقع الجريمة عند جبل إسكندر، وقدمت الإسعافات الأولية لشاب يعاني من جروح حرجة.

ونقل الشاب الجريح على وجه السرعة إلى مستشفى "هعيمك" بالعفولة، لاستكمال العلاج، حيث أقر الأطباء وفاته بعد أن فشلت محاولات إنقاذ حياته.

وشرعت الشرطة الإسرائيلية بالتحقيق في ملابسات الجريمة، ووفقا للمعلومات الأولية، فإن الشاب الذي كان متوجها للعمل تعرض لجريمة إطلاق نار من قبل مجهول الذي هرب من المكان.

وقامت الشرطة بإغلاق موقع الجريمة وجمع الأدلة، وكذلك القيام بأعمال تفتيش بحثا عن مشتبه بإطلاق النار، لكن دون أن تعلن عن تنفيذ أي اعتقالات.

وفقدت العائلة ستة أشخاص في جرائم قتل وإطلاق نار خلال أقل من عامين.

وفتحت الشرطة ملفات للتحقيق في ملابسات الجرائم، دون أن تفك رموزها وعلى ما يبدو، فإن خلفيتها جنائية.

ففي أيار/مايو الماضي، قتل الطبيب طارق زياد جعو (42 عاما) متأثرا بجروحه الخطيرة في جريمة إطلاق نار خلال تواجده بسيارته مع زوجته وطفلهما (عمره 3 أيام).

وتأتي هذه الجريمة في أم الفحم بعد أقل من 24 ساعة على مقتل سليم حصارمة من البعنة، حيث ارتفعت حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 90 قتيلا بينهم 13 امرأة، علما بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.