المدربة بيسان.. الووشو كونغ فو مختلفة كلياً عن اي رياضة اخرى

المدربة بيسان.. الووشو كونغ فو مختلفة كلياً عن اي رياضة اخرى

رام الله- خبر 24

كتبت: أحرار جبريني

هادئة ومنطوية بطبيعتها.. هي شخصية مزاجية وبذات الوقت تحب المبادرة وتسعى لمساعده الأخرين.. تكره الازعاج وتعشق الاستكشاف والتجربة.. الوقت ثمين لديها فهي منظمة لدرجة أنها تستفيد من كل ثانية في حياتها لتحقيق إنجاز.. اختارت ممارسة الرياضة بمحض إرادتها حتى أصبحت مدربة مميزة للووشو كونغ فو بفترة زمنية قصيرة.. مراسلة "خبر24" إلتقت بها لتخربنا أكثر عن نفسها..

البطاقة التعريفية

بيسان أسامة جرار، 26 عاماً، سكان مدينة رام الله، خريجة جامعة بيرزيت تخصص هندسة أنظمة حاسوب وموظفة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومدربة سيف رفيع في رياضة الووشو كونغ فو.

بدأت جرار ممارسة رياضة الووشو بعد إنتهائها من الدراسة الجامعية عبر بوابة أكاديمية صقور فلسطين والتحقت بعد عامين في دورة تدريب مدربين للكونغ فو، لتبدأ رحلتها بعالم التدريب كمساعد مدرب في نفس الأكاديمية، إلى أن قررت بعد سنوات البدء بتأسيس أكاديمية خاصة بها.

اختارت ممارسة الكونغ فو

قالت بيسان: "إن رياضة الكونغ فو مزيج رائع، مختلف كلياً عن أي رياضة أخرى، يوجد بها مساحة كافية لإختيار الجزء المناسب للتعبير عن شخصيتك وعن ماذا تريد ان تلعب، فهي ليست فقط حركات تقوم بممارستها وعرضها أمام الجماهير وإنما فيها بعد نفسي صحي اجتماعي ذهني".

وعند سؤالها حول من شجعها لممارستها أجابت جرار: "بأنها اختارت بنفسها خوض هذه التجربة حيث كانت لديها رغبه بتجربة رياضة الجمباز، فالتقت مع القائمين على أكاديمة صقور فلسطين وقتها الكابتن طارق خليفة، والكابتن عبد الرحمن ادغيش، فقاما بمساعدتها وتحفيزها، مما شجعها على االخوض بتلك الرياضة.

عن الفريق الخاص

أشارت جرار إلى أن لديها حالياً فريقا خاصا تقوم بتدريبه على السيف الرفيع كونها الأداة التي تعشق اللعب بها، كما أنها تتطلع الى أي فرصة خارجية قد ترفع من مستواهم للمنافسة، مؤكدةً على أن معدل تدريباتها يومياً يبلغ ثلاث ساعات من حيث التدريب على أساسيات الووشو ومن ثم تخصيص وقت للتدريب على السيف الرفيع.

وتابعت جرار "بالرغم من وجود فرق العمر بيني وبين المتدربات إلا أنني أحاول دائماً أن أكون قريبة منهن عن طريق مشاركتهن بالتدريب كزميلة لهن، ومن ثم الحديث معهن حول أحلامهن وطموحاتهن، ودائما أشجعهن على إستغلال الوقت لتحقيق الإنجاز".

كرة القدم وعلاقتها بجرار

أوضحت جرار بإن كرة القدم هي لعبة الطفولة لديها، وكما لها علاقة بجدها جلال مبدا جرار، حيث كان لاعب كرة قدم قبل النكبة في نادي إسلامي حيفا وهي كانت أولى بدايته، وانتقل بعدها للعب مع اندية كثيرة ومنها النادي الرياضي القومي في عكا وكان يلقب بالأفعى وتم اختياره سنة 1945 للعب مع منتخبنا الفلسطيني لكن للأسف أصيب ولم يلعب أي لعبة مع المنتخب، ومن هذا الباب أرادت بيسان خوض التجربة وفعلاً بدأت بالتدريب ومؤخراً أنهت دورة التدريب لمستوى الرابع لمدربات كرة القدم.

وبخصوص دورة التدريب أكدت بيسان على أنها كانت تجربة جميلة جداً ومفيدة، تعلمت خلالها أساسيات التدريب وكانت فرصة لتقييم نقاط ضعفها وقوتها، عدا على أنها تعرفت على فتيات يعشقن كرة القدم ومدربين مبدعين في لعبة كرة القدم، مشيرةً إلى أن الدورة هذه تعتبر أولى خطواتها في عالم المستديرة وهي مستعدة جيداً لخوض باقي الدورات التدريبة بكل شغف.

بعيداً عن الرياضة

أشارت بيسان إلى أنها دائمة الإنشغال ما بين التدريبات اليومية بالووشو كونغ فو وتدريبات كرة القدم التي تبلغ 3 أيام بالإسبوع عدا عن عملها الصباحي، وبشكل عام هي فتاة لا تملك وقت لتضيعه فهي كما قالت سابقاً الوقت ثمين لديها، وأحيانا تطلب من صديقتها زيارتها في الأكاديمية مكان تواجدها الدائم.

جديد بيسان

بالبداية عبرت بيسان عن فخرها بنفسها بما وصلت لديه لغاية الان، مشيرةً إلى أنها تستعد حالياً لإستكمال الماجستير في جامعة بكين في الصين تخصص الووشو كونغ فو بعد أن تم قبولها بالإجماع من قبل لجنة الأستاذة المشرفة على المنح الدراسية.

وقبل شهر أنهت بيسان دورة مكثفة "أون لاين" بالووشو كونغ فو نظمتها جامعة شنغهاي لمدة شهر وكانت مفيدة ومثمرة.

نصيحتي للاعبات المستجدات

"لا تدعي الخوف يسيطر عليك حين ترغبين بالإنضمام لرياضة جديدة لأن ثقتك بنفسك وإيمانك بأهمية تلك اللعبة سيساعدك على تخطي الصعاب، تحد ذاتك ولا تقلقي من رأي المحبطين لأنك فتاة قوية كونك إتخذتي القرار، إستمري في المحاولة".