الثقافة وجامعة الاستقلال تفتتحان سوق العاصمة في أريحا

الثقافة وجامعة الاستقلال تفتتحان سوق العاصمة في أريحا

اريحا- افتتحت وزارة الثقافة بالشراكة مع جامعة الاستقلال معرض سوق العاصمة الثقافي "جذور كنعانية"، في مدرسة ترسنطا، بمدينة أريحا.

وأعرب رئيس الجامعة الدكتور صالح أبو أصبع، عن سعادته لإقامة سوق العاصمة الثقافي في مدينة أريحا، ضمن فعاليات الاحتفاء ببيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020، مؤكداً ارتباطنا بالأرض وانتماءنا لكل ذرة من تراب وطننا المقدس، مضيفاً أن جامعة الاستقلال ستظل الحاضنة الفكرية والشريك الداعم لكافة الأنشطة المجتمعية.

وبدوره نقل محافظ أريحا والأغوار اللواء جهاد أبو العسل تحيات فخامة الرئيس محمود عباس، مباركاً لجميع المساهمين والقائمين على الفعالية هذا الإنجاز، الذي يكرس الهوية الفلسطينية، رغم مساعي الاحتلال الحثيثة لمحوها، وأن شعب الجبارين لن يتهاون أو يتنازل عنها، وسيبقى شوكة في حلق الاحتلال، حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وفي كلمته قال رئيس بلدية أريحا سالم غروف إن أريحا ستظل عنواناً للقضية الفلسطينية من خلال معالمها الدينية والحضارية التي تعبر عن العصور المتلاحقة وتاريخ الأمم المندثرة، ورمزاً للسلام والمحبة والتعايش الأخوي، والنسيج الاجتماعي المترابط، والثوابت والقيم الراسخة خلف قيادتنا الوطنية.

وأثنت مدير مكتب الوزارة في أريحا ميسون سلامة على جهود كادر المدرسة والمشاركين في فعاليات سوق العاصمة، مؤكدة على أهمية السوق الثقافي في الحفاظ على الموروث الشعبي، ودعم المنتج المحلي، والأشغال والحرف اليدوية، من أجل إثراء المشهد الثقافي في ظل العولمة والغزو الفكري الراهن.

وشكرت نادية ربيع ممثلة عن مديرية التربية والتعليم في أريحا، "تراسنطا" على هذه الاستضافة المميزة، بوصفها نبراس المسيرة، ومنارة للمعرفة، ووجهاً علمياً بارزاً، وتطرقت إلى أهمية هذا السوق في تعزيز الأسس التربوية، وبناء منظومة عقلية سليمة لدى الطلبة بشكل خاص.

ورحب مدير المدرسة الأب ماريو الحدشيتي بالحضور، منوهاً إلى أن تواجدنا الآن يؤكد مقولة د. صائب عريقات "مهما تعصف الظروف بشعبنا يبقى التاريخ متأصلاً في نفوسهم، ومدينة القمر خير نموذج للاحتفاظ بالإرث الفلسطيني، الذي تتناقله الأجيال صغاراً وكباراً"، مقدماً تعازيه الحارة بوفاة الشاعر ماجد الدجاني أحد أعلام الحركة الأدبية الذي وافته المنية أمس السبت.

وفي الختام، قدمت وزارة الثقافة بالتعاون مع جامعة الاستقلال دروعاً تقديرية لمديرية التربية والتعليم، الأب حدشيتي، والفرقة القومية للفنون الشعبية بالأمن الوطني.