انفجار إطارات طائرة مصرية أثناء هبوطها بمطار كلوج نابوكا في رومانيا

انفجار إطارات طائرة مصرية أثناء هبوطها بمطار كلوج نابوكا في رومانيا

وكالات- انفجرت 4 إطارات لطائرة تابعة لشركة "فلاي إيجيبت" المصرية خلال عملية هبوط بمطار كلوج نابوكا في رومانيا، ما أدى إلى انحراف الطائرة عن مسارها على المدرج، واندلاع النيران في الجزء الخلفي من جهاز الهبوط.

وأعلن مدير المطار ديفيد تشيسيو، خلال مداخلة تلفزيونية، أن الطائرة كانت تقل 113 راكبا، وأن الإطارات الأربعة في جهاز الهبوط الخلفي تحطمت. وأشار إلى أن السبب المحتمل قد يكون هبوطا سريعا للغاية، لكن الفحوصات التي سيتم إجراؤها من قبل متخصصين ستؤكد ذلك أو تنفيه.

ووفقا لمفتشية حالات الطوارئ، هبطت الطائرة على مدرج مطار كلوج نابوكا الدولي والنيران مشتعلة في الجزء الخلفي لجهاز الهبوط.

وقالت المفتشية: "تم إخماد الحريق من قبل وحدة حماية أمن الدولة. وجرى نشر قوات من وحدة دعم الأمن في كلوج. وتم إجلاء جميع الركاب بشكل طبيعي. في الوقت الحالي، لا يحتاج أحد إلى رعاية طبية".

وأمر رئيس سلطة الطيران المدني في مصر أشرف نوير، بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث.

وقال مصدر بالطيران المدني المصري إنه "تم السماح للطائرة بالإقلاع من رومانيا دون ركاب، عقب إجراء عملية الإصلاح، والتأكد من توافر السلامة الجوية، كما تم التحفظ على أوراق الطائرة التي تشمل عمليات الصيانة الدورية واليومية، ووجود أي عيوب سابقة بها، فضلا عن مناقشة قائد الطائرة في الحادثة".

وأكدت مصادر مطلعة أن الطائرة التي انفجرت إطاراتها من طراز 7 - B 737، كانت قادمة من مطار الغردقة في مصر إلى مطار كلوج نابوكا برومانيا برحلة تحمل الرقم FT 3101.

وأشارت إلى أن عدد ركاب الطائرة بلغ 113 راكبا منهم 13 راكبا بدرجة البيزنس و100 راكب بالدرجة السياحية و6 أفراد من طاقم الطائرة.

وأوضحت المصادر أن "قائد الطائرة فوجئ بانفجار الإطارات أثناء الهبوط وتمكن من الحفاظ على مسار الطائرة قدر الإمكان، وأن الخسائر شملت إصابة إطارات الطائرة فقط، وتم إغلاق المدرج لسحب الطائرة للصيانة وتعطيل المطار لمدة  3 ساعات".

وأشارت إلى أنه لم يصب أي من الركاب بالحادث.