بوتين يصدق على مشروع اتفاقية للشراكة الاستراتيجية مع كوريا الشمالية

بوتين يصدق على مشروع اتفاقية للشراكة الاستراتيجية مع كوريا الشمالية

صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مسودة اتفاقية للشراكة الاستراتيجية الشاملة مع كوريا الشمالية والتي سيتم التوقيع عليها في لقائه المرتقب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

جاء ذلك في توجيه رئاسي نشر رسميا اليوم الثلاثاء قبيل وصول بوتين إلى بيونغ يانغ في زيارة دولة تستغرق يومين.

وحسب الوثيقة، فقد وجه بوتين بـ"قبول اقتراح وزارة الخارجية الروسية، المتفق عليه مع الهيئات والمنظمات الحكومية الفيدرالية المهتمة، لتوقيع اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة بين الاتحاد الروسي وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية".

وسمح بوتين للخارجية الروسية بإدراج تعديلات لا تحمل الطابع الجوهري على مسودة الاتفاق.

وجاء في الوثيقة: "نعتبر أنه من المناسب التوقيع على الاتفاقية المنصوص عليها في هذا التوجيه على أعلى مستوى".

وأمس الاثنين، أشار مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إلى إعداد اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة مع كوريا الشمالية، على أن يتم التوقع عليها خلال زيارة بوتين إلى بيونغ يانغ.

وأوضح أن الوثيقة تحدد آفاق مواصلة التعاون الثنائي مع الأخذ في الاعتبار "العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة سواء في مجال السياسة الدولية أو في المجال الاقتصادي بما في ذلك القضايا الأمنية"، مشددا على أنها "ليست موجهة ضد دولة ثالثة".