"بيتا" خلال اجتماع هيئته العامة العادي: ارتفاع إيرادات الاتحاد خلال العام الماضي

"بيتا" خلال اجتماع هيئته العامة العادي: ارتفاع إيرادات الاتحاد خلال العام الماضي

رام الله- عقدت الهيئة العامة لاتحاد شركات أنظمة المعلومات – بيتا، اجتماعها العام العادي لعام 2022، بحضور مجموعة من شركات الاتحاد في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وافتتح الاجتماع رئيس مجلس الإدارة تامر برانسي، بإشراف عبد السلام شبيطة نيابة عن مراقب الشركات - وزارة الاقتصاد، والمستشار القانوني للاتحاد المحامي وائل ابو نعمة، ومدققي حسابات الاتحاد شركة (إرنست يونغ EY).

وتطرق برانسي إلى أهم الانجازات وقصص النجاح التي حققها الاتحاد خلال العام الماضي، حيث نفذ مشاريع وبرامج في مجالات العتاد، والبرمجيات، ومزودي خدمات الانترنت، وشركات تدريب واستشارات وغيرها من التخصصات، استفاد منها 76 شركة من الأعضاء، كما ساهمت بتغطية كامل المصاريف التشغيلية للمؤسسة.

وقال إن عدد أعضاء الاتحاد زاد خلال التسعة شهور السابقة بـ21 عضوا جديدا، وكذلك زيادة عدد موظفي الضفة وغزة، وارتفعت إيرادات المؤسسة خلال العام الماضي بشكل كبير وملحوظ، إضافة إلى النجاح الذي حققه إكسبوتك لعامه السابع عشر تحت إطار التحول الرقمي.

وأضاف أن الاتحاد يعمل على تدريب وتأهيل الخريجين من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتشبيكهم مع مختلف الشركات من أجل التوظيف، وتدريب النساء لتوفير فرص تدريب وتوظيف لهن، إضافة إلى تأهيل الشركات خاصة التي تضررت بعد الحرب في قطاع غزة.

وأشار إلى أن هذه التدخلات يتم تنفيذها من خلال الشراكات التي قام الاتحاد بتشكيلها خلال الفترة السابقة مع مختلف الممولين والشركاء مثل (GIZ،UNDP ،EU ، Enabel، Finance 4 Jobs،AECID) وغيرها من الجهات الممولة.

وأوضح برانسي أن الاتحاد يعمل ضمن أربعة محاور استراتيجية حددها المجلس الحالي للنهوض به، والتي تصب في زيادة الأعضاء المشاركين في عضوية الاتحاد، وهي: تنفيذ مشاريع تخدم مصالح الأعضاء من كافة التخصصات وتؤهل خريجي هذا القطاع وتسد احتياجات السوق، وتنفيذ تدخلات تلبي احتياجات الشركات عبر لجان الاتحاد المختلفة، ومتابعة القضايا التي تعنى بها الشركات من خلال الضغط والمناصرة مع مختلف الجهات الرسمية، والتشبيك مع الجهات الخارجية والداعمين للقطاع لتصميم تدخلات تسهم بشكل مباشر لتقوية الشركات الأعضاء والقطاع ككلّ من خلال تسهيل اختراق الشركات للأسواق العالمية كالأوروبية وغيرها والمشاركة في مؤتمرات وفعاليات دولية لنقل المعرفة والخبرات في التقنيات التكنولوجية الجديدة.

واستعرض التقرير الإداري والمصادقة عليه من قبل الهيئة العامة، ومن ثم تم عرض التقرير المالي من قبل ممثل شركة التدقيق (EY) عبد الكريم محمود، وصادق الأعضاء على التقرير المالي وإبراء ذمة مجلس الإدارة عن السنة المنتهية.

وناقش الحضور في الاجتماع مجموعة من القضايا التي تخص أعضاء الاتحاد والبت بها، مؤكدا أن استمرارية العمل والتعاون وتكاتف الطاقات والجهود في شقيّ الوطن، لا سيما في ظل الصعوبات التي يواجهها الشعب الفلسطيني، ما سيعزز من دور الأعضاء ويخدم مصالحهم وينهض بالقطاع بأكمله.