جيش الاحتلال يصادق على "خطط  لهجوم في لبنان"... مبعوث بايدن يلتقي نتنياهو بعد محادثات في بيروت

جيش الاحتلال يصادق على "خطط  لهجوم في لبنان"... مبعوث بايدن يلتقي نتنياهو بعد محادثات في بيروت

جنود اسرائيليون في مناطق اشتعلت فيها الحرائق نتيجة قذائف اطلقها حزب الله في اهداف اسرائيلية.

صادق جيش الاحتلال الإسرائيليّ، الثلاثاء، على "خطط لهجوم في لبنان"، فيما أطلع المبعوث الأميركي، عاموس هوكشتاين، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي التقى به، بعد محادثات في بيروت، على تفاصيل الاجتماعات.

يأتي ذلك بعد نشر "حزب الله" اللبنانيّ، اليوم الثلاثاء، ما قال إنها مشاهد لاستطلاع جويّ شمال إسرائيل، وثّقتها طائرات مسيّرة تابعة له، دون أن يرصدها الجيش الإسرائيليّ، فيما حذّرت وزارة الخارجية الإسرائيليّة من أنّ تل أبيب، تقترب من اتخاذ قرار "بتغيير قواعد اللعبة" مع الحزب.

وصادق قائد القيادة الشمالية في الجيش الإسرائيليّ، أوري غوردين، ورئيس شعبة العملياّت، عوديد بسيوك، "خلال تقييم مشترك للوضع في القيادة الشمالية، على خطط (تأتي)في إطار الاستعدادات لمواصلة القتال ضد حزب الله.

وفي إطار تقييم الوضع، "تمّت الموافقة على الخطط التشغيليّة لهجوم في لبنان، كما اتخذت قرارات بمواصلة تسريع جهوزية القوّات في الميدان".

وعاد المبعوث الأميركي إلى إسرائيل بعد الاجتماعات التي عقدها مع كبار المسؤولين في لبنان، اليوم، وأطلع نتنياهو الذي التقى به مساء اليوم، على تفاصيل الاجتماعات.

جاء ذلك بحسب ما أفادت القناة الإسرائيلية 12 في تقرير أشارت من خلاله إلى أن مبعوث الرئيس الأميركي، جو بايدن، يُفترض أن يعود الليلة إلى الولايات المتحدة.

وكان وزير الخارجيّة الإسرائيليّة، يسرائيل كاتس، قد قال في بيان صدر عنه، مساء الثلاثاء: "يتفاخر (أمين عام حزب الله، حسن) نصر الله اليوم، بأنه صوّر موانئ حيفا التي تديرها شركات عالمية ضخمة من الصين والهند، ويهدّد بتدميرها".

وأضاف: "نحن نقترب جدا من لحظة اتخاذ القرار بشأن تغيير قواعد اللعبة ضد حزب الله ولبنان".

وهدّد وزير الخارجيّة الإسرائيليّ، من أنّه: "في حرب شاملة، سيتمّ تدمير حزب الله، وسيتعرض لبنان لضربة قاصمة".