قوات الاحتلال تستولي على عشرات الدونمات من اراضي المواطنين ومستوطنون يدمرون أبابيب المياه في الضفة

قوات الاحتلال تستولي على عشرات الدونمات من اراضي المواطنين ومستوطنون يدمرون أبابيب المياه في الضفة

صورة ارشيفية.

محافظات- استولت قوات الاحتلال، الثلاثاء، على عشرات الدونمات من اراضي المواطنين في بلدة بيتا وقرية قبلان وبلدة ديراستيا، فيما نصب مستوطنون بيتين متنقلين على اراضي قرية ارطاس، ودمر آخرون أنابيب المياه المغذية لقرية أم الخير جنوب الخليل بهدف ترحيل المواطنين مناراضيهم لاغراض استيطانية.

فقد استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، على 65 دونماً من أراضي المواطنين في قريتي قبلان وبيتا جنوب نابلس.

وقالت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، في بيان لها، إن عملية الاستيلاء جاءت تحت مسمى "أراضي الدولة" وتهدف إلى "تسوية" أوضاع البؤرة الاستعمارية "أفيتار" المقامة على أراضي المواطنين في جبل صبيح ببلدة، وذلك بعد قرار "كابينت" الاحتلال "شرعنة" 5 بؤر استعمارية جديدة قبل نحو أسبوعين، من بينها "أفيتار".

وأضافت الهيئة، أن قرار الاستيلاء بهدف تثبيت البؤرة، يناقض قرارات دولة الاحتلال ذاتها التي اعترفت أكثر من مرة بأحقية ملكية المواطنين الفلسطينيين في هذه الأرض، بعد أن تم إبطال حجة الاحتلال أكثر من مرة في هذه المسألة.

وأكدت الهيئة أن دولة الاحتلال تواصل انتهاكها لكل القوانين والتشريعات التي جرمت الاستيطان الاستعماري، وسلوك الدولة القائمة بالاحتلال، وأنها ستواصل، إلى جانب كل الشركاء القانونيين، معركتها من أجل إحباط مخططات الاحتلال في السيطرة على الأرض الفلسطينية.

الاستيلاء على 1700 متر من أراضي دير استيا

وقررت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الاستيلاء على 1700 متر من أراضي المواطنين في بلدة دير استيا، شمال غرب سلفيت.

وقال رئيس بلدية دير استيا فراس ذياب إن قوات الاحتلال سلمت إخطارا بالاستيلاء على 1700 متر في البلدة، بهدف إنشاء خزان مياه وخطوط ناقلة تمتد من منطقة "باب الدخمش" في واد قانا غرب البلدة، مروراً بأراضي المواطنين، لتزويد واحدة من مستوطنات الاحتلال.

كما أفاد ذياب باقتلاع قوات الاحتلال أشجار زيتون من أراضي المواطنين في منطقة "واد المعاصر" بالبلدة، تعود ملكيتها لورثة المواطن علي ساعد، بهدف مد خط مياه وشبكة صرف صحي لصالح إحدى المستوطنات.مستوطنون ينصبون "كرافانين" فوق أراضي ارطاس جنوب بيت لحم

ونصب مستوطنون وتحت حماية قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، بيتين متنقلين " كرافانين" فوق أراضي قرية ارطاس جنوب بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس قروي ارطاس لطفي اسعد بأن مستوطنين نصبوا بيتين متنقلين " كرافانين" على أراضي جبل أبو زيد تحديدا "دير ارطاس" ورفعوا اعلام دولة الاحتلال.

يشار إلى أن المستوطنين صعدوا في الفترة الأخيرة اعتداءاتهم المتكررة على جبل "أبو زيد"، تمثل قبل 10 أيام بنصب خيمة، إضافة إلى هدم سلاسل حجرية، وترميم كهوف، ومنع المواطنين من الوصول إلى أراضيهم.

مستوطنون يدمرون أنابيب المياه المغذية لقرية أم الخير جنوب الخليل          

ودمر مستوطنون، اليوم الثلاثاء، أنابيب المياه المغذية لقرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل، كما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب على المواطنين بالبلدة القديمة وسط المدينة، وارغموهم على إغلاق الطريق الفرعيه المؤدية إلى بيوتهم بأسلاك شائكه.

وتحت حراسة جنود الاحتلال دمر مستوطنون من البؤرة الاستيطانية "شمعون" المقامة على اراضي المواطنين وممتلكاتهم جنوب الخليل انابيب خط المياه الرئيسي المغذي قرية أم الخير.

في سياق آخر، أرغم جيش الاحتلال المواطنين في حارة السلايمه بالبلدة القديمة وسط مدينة الخليل، على إغلاق الطريق الفرعية المؤدية إلى بيوتهم بالأسلاك الشائكه، كما تم احتجازهم داخل معسكر لجيش الاحتلال والاعتداء عليهم بالضرب المبرح ما تسبب بإصابتهم بجروح ورضوض.

ومنذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر جزيران/يونيو الماضي، درست سلطات الاحتلال 83 مخططا هيكليا لتوسعة مستوطنات أو أقامة مستوطنات جديدة، منها 39 مخططا في مستوطنات الضفة، و44 في القدس المحتلة، كما أقام مستوطنون 17 بؤرة استعمارية على أراضي المواطنين معظمها "رعوية"، وتركزت في محافظات رام الله والبيرة، ونابلس، وسلفيت، وبيت لحم، والخليل، وقلقيلية، كما "شرعنت" سلطات الاحتلال 11 بؤرة استعمارية، بحسب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.