معصرة العنب الرومانية جنوب مدينة طولكرم "خربة ارتاح"

معصرة العنب الرومانية جنوب مدينة طولكرم "خربة ارتاح"

تتكون المعصرة من أرضية فسيفسائية محاطة بمجموعة من الآثار الرومانية كالبركة والقنوات والكهف وبقايا جدران وآبار وغيرها.

تؤكد الدلائل الأثرية المنتشرة في كافة المواقع الفلسطينية على التطور الكبير الذي شهدته الأراضي الفلسطينية في زراعة أشجار الكرمة، خلال العصر الروماني، وقد واكب هذا التوسيع الزراعي تطورا في صناعة وتجارة النبيذ وتصديره إلى الخارج عبر موانئ البحر الأبيض المتوسط إلى مناطق أوروبا. ويأتي اكتشاف هذه المعصرة في سياق الدلائل الإضافية على تطور هذه الصناعة خلال الفترة الرومانية.

اكتشفت هذه المعصرة بداية تسعينيات القرن الماضي نتيجة للتنقنيات الاختبارية التي قامت بها دائرة الآثار، وقد تبع تلك التنقيبات حفريات وأعمال كشف إضافية خلال فترات لاحقة كان آخرها ضمن مشروع أعمال تأهيل خربة ارتاح كحديقة أثرية ضمن مشروع قامت به وزارة السياحة والآثار.

تعد هذه المعصرة جزءاً هاما ً من موقع خربة ارتاح الأثرية، وقد أظهرت التنقيبات الأثرية معظم أقسام هذه المعصرة التي كانت تتألف من مسطحات وقنوات وحفر محفورة في الصخر الطبيعي وإضافة إلى الجدران اللازمة وأرضيات الفسيفساء ضمن نظام مدروس يتم من خلالها سحق محصول العنب وعصره وتصفيته ضمن مراحل متتالية ومن ثم تخزينه في جرار فخارية ومعالجته بهدف تحويله إلى نبيذ في غالبيته كان معدا للتصدير خارج فلسطين.

وتعتبر هذه المعصرة من أكبر وأهم معاصر العنب المكتشفة في الأراضي الفلسطينية خلال العهد الروماني وكانت بمثابة منشأة صناعية تعكس الانتشار الواسع لزراعة أشجار الكرمة في المنطقة المحيطة، وتبقى الحاجة إلى المزيد من أعمال الكشف وإعادة التأهيل لأطراف هذه المعصرة من أجل تفسيرها وعرضها للزوار كأحد المعالم الرئيسية لحديقة ارتاح الأثرية.

حالياً تقوم وزارة السياحة والآثار وبالتعاون مع بلدية طولكرم بأعمال تأهيل وتنظيف لهذه المعصرة والتي تعد من أكبر معاصر العنب في فلسطين بهدف ابرازها وربطها ضمن المسارات السياحية داخل المحافظة.

٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣٢٤٥_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣٢٢٥_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣١٥٨_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣٢٠٦_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣١٣٩_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣١٢٢_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣١٣١_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣٠٤٩_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٣١٠٧_capture
٢٠٢١٠٣٢٣_١٠٢٩٥١_capture