متحف مصري يحتفي ب100 سنة لحفلات أم كلثوم

متحف مصري يحتفي ب100 سنة لحفلات أم كلثوم

وشهدت الفعالية، التي أقيمت في متحف الحضارة بالتعاون مع العديد من المؤسسات والفنانين المصريين، رحلة عبر الزمن تُخلد إرث أم كلثوم الغنائي الاستثنائي.

وتناولت الفعالية مختلف جوانب مسيرتها الفنية الحافلة بالإبداع، من خلال عروض فنية مميزة ومعارض تراثية غنية.

ضمّ المعرض مجموعة من المقتنيات النادرة لأم كلثوم، مثل مستنسخات لصورها ولقطات من أفلامها السينمائية، إلى جانب معرض للأسطوانات وشرائط الكاسيت الخاصة بأغانيها، وعرض للجرامافون.

وأوضح الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف، أن الفعالية جاءت ضمن إستراتيجية تستهدف حفظ وإحياء التراث الغنائي وإعادة تقديم الإرث الغنائي، الذي يعد وسيلة للحفاظ على الهوية المصرية، وتعريف الأجيال الجديدة بالطرب المصري الأصيل، وما قدمه الفن المصري من علامة فارقة في التاريخ، وأثّر فنانوه في نفوس الملايين على مدار عقود زمنية طويلة.

يذكر أن المتحف المصري الكبير كان قد أقام احتفالية في فبراير الماضي بعنوان "100 سنة أم كلثوم" شهدت تقديم أشهر أغاني أم كلثوم بصوت مطربات الأوبرا المصرية الشهيرات، ريهام عبد الحكيم ومروة ناجي وإيمان عبد الغني، بقيادة المايسترو والموزع الموسيقي محمد الموجي.