بكتيريا "البيتزا المجمدة"..اتهام "نستله" بـ "القتل غير العمد"

بكتيريا "البيتزا المجمدة"..اتهام "نستله" بـ "القتل غير العمد"

أعلنت شركة "نستله" بفرعها الفرنسي، الجمعة، توجيه القضاء المحلي اتهامات إليها في تحقيق بشأن تلوث منتجات بيتزا من ماركة "بويتوني" التابعة للمجموعة العملاقة ببكتيريا الإشريكية القولونية، يشتبه في أنه تسبب بوفاة طفلين، في فضيحة ألحقت أذى كبيرا بسوق البيتزا المجمدة.

كما يشتبه في أن منتجات البيتزا الملوثة هذه تسببت في أمراض لعشرات الأطفال، مع مخاوف من تبعات خطرة تشمل تلف الكلى على سبيل المثال.

ووجه الاتهام إلى شركة تابعة لـ"نستله" تدير مصنعا في كودري شمالي فرنسا حيث تصنع البيتزا، وشركة "نستله فرنسا" في "الثاني من يوليو والرابع منه على التوالي"، وفق بيان للشركة.

وقال ناطق باسم "نستله فرنسا"، إن التهم تشمل "القتل غير العمد، والتسبب بإصابات بصورة غير متعمدة، والخداع".

وقال المحامي بيار ديبويسون الذي يمثل حوالى 60 من الضحايا لوكالة "فرانس برس"، إن "هذه خطوة حاسمة في فهم أصول هذه المأساة. العائلات الكثيرة التي أمثلها كانت تنتظر ذلك بفارغ الصبر".

وأضاف: "لا يسعنا إلا أن نأمل بأن يؤدي القرار الاتهامي بحق شركة نستله إلى تشجيع مجموعات الأغذية الزراعية الكبيرة بقوة على تعزيز الضوابط الداخلية بشكل كبير، من أجل ضمان سلامة الأغذية للمستهلكين".

وعلق فرانسوا لافورج، محامي جمعية "فودووتش فرانس" المدافعة عن المستهلكين، قائلا إن العدالة الجنائية تمضي قدما أخيرا في هذه القضية، ونأمل في أن يساعد ذلك في تحديد كل المسؤوليات.