عشرات الشهداء والمصابين بقصف مخيّم للنازحين في رفح ومقتل جنديين إسرائيليين

عشرات الشهداء والمصابين بقصف مخيّم للنازحين في رفح ومقتل جنديين إسرائيليين

أدى قصف اسرائيلي لمخيم للنازحين شمال غربي رفح، في وقت متأخر من مساء الأحد، الى استشهاد وإصابة العشرات، فيما قالت لجنة الطوارئ في محافظة رفح إن القصف "استهدف خيام النازحين في مناطق ادعى الاحتلال أنها آمنة ودعا السكان إلى التوجه إليها".

يأتي ذلك فيما يواصل الجيش الإسرائيليّ شنّ غاراته وقصف بالمدفية، جباليا ومحيطها شمالي قطاع غزة، الأحد، لليوم الـ15 على التوالي، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات المواطنين، ونزوح مئات الأسَر، وتدمير وحرق عشرات المنازل، في ظلّ تصدي الفصائل الفلسطينية للقوات المتوغلة، فيما استمرّت الاشتباكات والقصف الجوي على مدينة رفح، حيث استشهد في وقت متأخر نازوحون بينهم أطفال.

وأعلنت كتائب القسام أنها "قصفت تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة، ردًّا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين"، قال الجيش الإسرائيليّ إنه "رصد إطلاق 8 صواريخ، أُطلقت من رفح نحو إسرائيل"، مشيرا إلى "اعتراض عدد منها"، كما قصفت "سريا القدس" مواقع اسرائيلية بقذائف الهاون.  

وارتكب الجيش الإسرائيلي 8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 81 شهيدا و223 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 35984 شهيدا و80643 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي، وفق آخر حصيلة أعلنت عنها وزارة الصحة في غزة، الأحد.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد، مقتل جندي ثان في معارك شمالي غزة، الأحد، ليرتفع عدد قتلاه من الجنود والضباط منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى 636.

يأتي ذلك، فيما وسع الجيش الإسرائيلي هجماته الجوية والبرية، على مناطق متفرقة في قطاع غزة، وذلك مع دخول الحرب على غزة يومها الـ233، وسط اشتباكات في محاور التوغل ومعارك محتدمة في جباليا.

شهداء وجرحى في قصف الاحتلال لمنزل غرب رفح

واستشهد عدد من المواطنين وأصيب آخرون، الليلة، في قصف الاحتلال لمنزل غرب مدينة رفح.

وارتقى 3 مواطنين شهداء وأصيب عدد آخر، جراء قصف الطيران الحربي الاسرائيلي منزلًا لعائلة دهليز قرب مفترق بدر غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

عشرات الشهداء والجرحى باستهداف خيام النازحين شمال غرب رفح

واستشهد وأصيب عشرات المواطنين، معظمهم من الأطفال والنساء، مساء اليوم الأحد، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصفها خيام النازحين شمال غرب رفح، جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية باستشهاد 40 مواطنا على الأقل، وإصابة آخرين، جراء استهداف طائرات الاحتلال خيام النازحين في مخيم نزوح تم إنشاؤه حديثا قرب مخازن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) شمال غرب رفح، فيما ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها نقلت عددا كبيرا من الشهداء والإصابات عقب استهداف الاحتلال خيام النازحين برفح.

وتابعت الجمعية أنه لا يوجد مستشفيات قادرة على التعامل مع هذا العدد الكبير من الضحايا، جراء إخراج الاحتلال المنظومة الصحية في قطاع غزة عن الخدمة، سواء من خلال استهدافها المباشر أو من خلال منع وصول الإمدادات اللازمة إليها، مبينة أنه جرى نقل جثامين الشهداء، والمصابين، إلى مستشفيات ميدانية.

وأضافت المصادر أن طائرات الاحتلال أطلقت نحو 8 صواريخ صوب خيام النازحين، في منطقة مكتظة بآلاف النازحين، وأن من كانوا داخل الخيام احترقوا، معظمهم من الأطفال والنساء، مشيرة إلى أن الاحتلال كان قد أعلن أن هذه المنطقة "آمنة".

13  شهيدا بقصف منزل في جباليا النزلة

استشهد 13 مواطنا وأصيب العشرات، اليوم الأحد، في قصف لطائرات الاحتلال الحربية استهدف منزلا في جباليا النزلة شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة خلة في بلدة جباليا النزلة، ما أدى لاستشهاد 13 مواطنا على الأقل بينهم أطفال ونساء، وإصابة العشرات.

وأضافت أن طواقم الإنقاذ والدفاع المدني تواصل البحث عن ناجين أو شهداء في تحت الركام، بعد أن سوت صواريخ الاحتلال المنزل بالأرض.

واستشهدت مواطنة، وأصيب آخرون، الأحد، إثر قصف للاحتلال استهدف بلدة عبسان شرق مدينة خان يونس.

وأفادت مصادر محلية، بأن مدفعية الاحتلال قصفت تجمعا للمواطنين في بلدة عبسان ما أدى لاستشهاد مواطنة وإصابة آخرين.