الاحتلال يستولي على تسجيلات الكاميرات في بلدة يعبد ويغلق طرقا فرعية

الاحتلال يستولي على تسجيلات الكاميرات في بلدة يعبد ويغلق طرقا فرعية

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، طرقا فرعية، وحيا في بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وشنت حملة تمشيط واسعة في البلدة.

وأفاد نائب رئيس بلدية يعبد أحمد بعجاوي، بأن قوات الاحتلال أغلقت الطرق الفرعية الترابية المؤدية إلى بلدة يعبد، والتي تربطها بحاجز "دوتان" العسكري، وكذلك حي البعاجوي الواقع أول البلد، وقامت بمداهمة عدد من منازل المواطنين واستجواب ساكنيها، فيما اعتلى الجنود أسطح المنازل.

واضاف أن الجنود نصبوا حواجز عسكرية داخل الحي، وشرعوا بتوقيف المركبات والتدقيق في هويات راكبيها، كما داهموا المحال التجارية الواقعة على مدخل البلدة، وصادروا تسجيلات الكاميرات.

كما اغلقت قوات الاحتلال حاجز "دوتان" العسكري الرابط بين محافظتي جنين وطولكرم ببلدة يعبد منذ ساعات المساء.

وكان جيش الاحتلال أعلن ظهر السبت، تعرض مجموعة من جنوده لإطلاق نار ومحاولة دهس خلف حاجز "دوتان ." مدعيا إن سيارة يستقلها شابان حاولا دهس جنود على حاجز عسكري قرب يعبد وإطلاق النار عليهم ، لكن السلاح سقط من أحدهم.

8bf8e377-d63b-4197-be59-f28452820750