فتوح يطالب المنظمات الحقوقية الدولية بالتدخل للافراج عن الأسير ناصر أبو حميد

فتوح يطالب المنظمات الحقوقية الدولية بالتدخل للافراج عن الأسير ناصر أبو حميد

رام الله- خبر24- طالب المفوض العام للعلاقات الدولية، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" روحي فتوح، المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية، بالتدخل السريع في قضية الأسير ناصر أبو حميد المصاب بمرض عضال وتقديم العلاج اللازم له وإنقاذ حياته.

وأشار فتوح في بيان صحفي اليوم الخميس، إلى أن معاناة الأسير أبو حميد المحكوم بأكثر من خمسة مؤبدات وثلاثين عاما، يعيش على أجهزة التنفس الاصطناعي مكبلا بالأصفاد، ولا يتلقى العلاج اللازم، ورأى أن ذلك جريمة جديدة تضاف لسجل إسرائيل الحافل بالجرائم والانتهاكات المتعمدة للقانون الدولي وحقوق الإنسان.

وأضاف: إن مواصلة دولة الاحتلال لسياساتها الإجرامية تجاه الأسرى بما في ذلك الإهمال الطبي المتعمد وارتكاب الأخطاء الطبية، هو دليل على خطورة الأوضاع في سجون الاحتلال.

وحمل فتوح، حكومة الاحتلال، المسؤولية القانونية والأخلاقية لهذه الجرائم، مطالبا المجتمع الدولي بمحاسبة إسرائيل على جرائمها المتصاعدة والممنهجة بحق الأسرى الفلسطينيين.