وقفة تضامن مع الأسرى في وسط رام الله .. الوضع الصحي للمضربين عن الطعام خطير جدا

وقفة تضامن مع الأسرى في وسط رام الله .. الوضع الصحي للمضربين عن الطعام خطير جدا

رام الله- خبر24- حذرعدد من أهالي الأسرى المضربين عن الطعام من الوضع الصحي الخطير للأسرى المضربين داخل سجون الاحتلال رفضا لاعتقالهم الاداري، مطالبين بالإفراج عن أبنائهم الذين يعانون وضعا صحيا حرجا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد وسط مدينة رام الله، اليوم الأربعاء، لمنظمات ومؤسسات الحركة الأسيرة وأهالي الأسرى.

رئيس نادي الأسير قدورة فارس قال لوكالة "خبر24" إن الرسائل التي خرجت من هذا المؤتمر يجب ان تبحث على جميع المستويات، الى ان يتمكن الأسرى من تحقيق أهدافهم بنيل الحرية.

واضاف قدورة خلال الأيام القادمة سنضم مئات الأسرى الى معركة الأمعاء الخاوية اضافة الى نحو مئة أسير سيعلنون اضرابهم عن الماء ايضا في حال لم يحقق الأسرى المضربون عن الطعام مطالبهم بوقف الاعتقال الاداري بحقهم.

وخلال الوقفة قال والد الأسير مقداد القواسمة المضرب عن الطعام منذ 91 يوما، " على أحرار العالم، عدم التخلي عن مسؤولياتهم تجاه الأسرى المضربين، وتقديم كل ما يستطيعون لإنقاذهم".

وقال شقيق الأسير كايد الفسفوس، المضرب عن الطعام منذ 98 يوما، إن شقيقه يعاني من آلام حادة في كافة أنحاء جسده وفق آخر تقرير طبي، ويتعرض إلى خطر الموت الحقيقي في أي لحظة، وهناك تخوف على حياته.

يشار الى أن ستة أسرى مضربين عن الطعام، أقدمهم الفسفوس والقواسمة والأعرج، إضافة إلى هشام أبو هواش مضرب منذ (64) يوما، وشادي أبو عكر مضرب منذ (57) يوما، وعياد الهريمي مضرب منذ (28) يوما.